الارشيف / صحة / المغرب اليوم

العمر الجيني هو علامة إنذار مبكر جديدة…

  • 1/2
  • 2/2

لندن - ماريا طبراني

توصل العلماء إلى آلية جديدة للتنبؤ باحتمال إصابة الشخص بالسرطان، مما يساعد على البدء المبكر في العلاج الوقائي، وهي عن طريق قياس الفرق بين سن المادي للشخص، والعمر البيولوجي.
 
إن العمر الجيني هو وسيلة جديدة لقياس العمر البيولوجي للشخص، فعندما يكون عدد العمر الجيني أكبر من العمر الحقيقي للشخص، يكون أكثر عرضة للتشخيص بالسرطان، وكلما زاد الفرق بين العمرين، يكون خطر الموت بمرض السرطان أعلى، كما وجد خبراء الطب في نورث وسترن في شيكاغو.
 
ووجد الباحثون أنه عندما يكون جسم الشخص 2.2 سنة أقدم من عمرهم الحقيقي هناك فرصة ضئيلة لمحاربة السرطان، الخطر، على حد قولهم، يمكن أن يكون مشتقا من اختبار الجديد.
 
وقال الدكتور ليفانج، الذي قاد الدراسة: "هذا يمكن أن يصبح علامة إنذار مبكر جديدة ضد السرطان، حيث أن التناقض بين سن الاثنين يمكن أن يكون أداة واعدة يمكن استخدامها لتطوير اختبار الكشف المبكر عن سرطان ".
 
وأضاف: "الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة يكون الفارق ضئيل جدا بين عمرهم الجيني وسنهم البيولوجي والعمر الزمني. الأشخاص الذين يصابون بسرطان يكون هناك فرق كبير والناس الذين يموتون من السرطان يكون هناك فرق أكبر من ذلك، فقد ظهر لدينا أدلة واضحة نحو هذا الاتجاه".


 
وتم احتساب العمر الجيني لألف شخص على أساس خوارزمي وقياس 71 علامة في الحامض النووي في ، والذي يمكن تعديله من قبل بيئة الشخص، بما في ذلك المواد الكيميائية البيئية، والسمنة، وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي.
 
ويوجد في الحامض النووي مجموعة من الجزيئات التي توليها للجين ويجعل هذا الجين أكثر أو أقل تقبلا للإشارات الكيميائية الحيوية من الجسم، أما الجين نفسه الذي هو جزء من شفرة الحمض النووي، لا يتغير.
 
هذه هي أول دراسة لربط التناقض بين عمر الجين والعمر الزمني مع كل تطور لمرض السرطان والموت إثر السرطان، باستخدام عينات دم جمعت لأكثر من مرة على مر الزمن، العينات متعددة، والتي أظهرت تغيير سن الجين سمحت بقياسات أكثر دقة من العمر الجيني وعلاقته بمخاطر الاصابة بالسرطان.
 
وقد تم جمع عينات بين عامي 1999-2013، واستخدم العلماء 834 عينة دم تم جمعها من 442 من المشاركين في الدراسة والذين كانوا خاليين من السرطان في وقت سحب .
 
لكل زيادة قدرها عام واحد في التناقض بين الترتيب الزمني والأعمار جينية، كان هناك 6% زيادة في خطر الإصابة بسرطان في غضون ثلاث سنوات و17% زيادة في مخاطر الوفاة بالسرطان في غضون خمس سنوات، أولئك الذين سوف يصابون بالسرطان لديهم عمر جيني نحو ستة أشهر أقدم من عمرهم الزمني، أولئك الذين سيموتون بالسرطان حوالي 2.2 سنة أقدم، كما وجدت الدراسة.
 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العمر الجيني هو علامة إنذار مبكر جديدة… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا