الارشيف / صحة / اليوم السابع

عوامل تزيد القلق النفسى..أهمها هز الرجل واللف والتفكير فى كل حاجة


هناك عوامل عديدة خلال اليوم قد تضر من يعانى من القلق النفسى، وتزيد المشكلة لديه، هذا ما أكدت عليه الدكتورة داليا سمير الأخصائية النفسية، موضحة أن الكثير من الأفعال والعوامل اليومية قد تزيد حدة العصبية والتوتر وعوامل الخوف والرهبة وعدم الراحة التى يعانى منها هذا المريض.
ولفتت الدكتورة داليا سمير إلى مجموعة من أبرز العوامل التى تزيد المشكلة وتشمل:

- التركيز فى متابعة تفاصيل كل الأمور اليومية يرهق التفكير ويزيد القلق والشعور بالتوتر والخوف والتوقعات غير الجيدة.
- رسم سيناريوهات خيالية عن نتائج كل فعل ونهايته، وتكون فى الغالب سلبية ومخيفة مما يزيد من مشاعرك السلبية تجاه الأمور بشدة.
- الشعور بحالة من التفكير الدائم وعدم ترك العقل ينعم ببعض الراحة يسبب المزيد من الشعور بالمشكلة وعدم التوقف عن الشعور بالخوف وتوابعه.
- هز الرجل على الدوام يزيد شعورك السلبى وغير المريح كما أن من حولك سيشعرون بنفس الإحساس وبالتالى ستضفى التوتر على الجو العام.
- قضم الأظافر على الدوام من العادات التى تزيد المشكلة وتشعرك بوجود مشكلة ما غير موجودة.
- الالتفاف فى الغرفة على قدميك والمشى ذهابا وإيابا بداخلها يزيد من الأحاسيس غير الإيجابية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن عوامل تزيد القلق النفسى..أهمها هز الرجل واللف والتفكير فى كل حاجة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى