الارشيف / صحة / اليوم السابع

فى اليوم العالمى لسرطان الأطفال.. اعرف سبب حدوثه ونسب انتشاره وأنواعه

ينظم العالم اليوم فعاليات وحملات إعلامية واسعة للاحتفال باليوم العالمى لسرطان الأطفال، والذى يصادف 15 فبراير من كل عام، ونسلط الضوء خلال هذا التقرير على بعض الحقائق الهامة حول سرطان الأطفال.

تشير منظمة الصحة العالمية WHO أن لفظة "سرطان الأطفال" تطلق على الأورام التى تصيب الأشخاص قبل بلوغ 15 عاما، وتمثل أورام الأطفال تقريبا 3% من إجمالى أنواع السرطانات، وتنتشر بمعدل 125 شخصا من بين كل مليون شخص.

وأوضح التقرير أن سرطان اللوكيميا الذى يصيب هو أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الأطفال، ويمثل حوالى ثلث إجمالى السرطانات التى تصيب الأطفال، وكما يصابون بأورام المخ والأورام الليمفاوية.

العوامل التى تسبب سرطان الأطفال
وتابع التقرير أن هناك مجموعة من العوامل التى ترفع فرص الإصابة بسرطان الأطفال مثل تعرض الطفل للإشعاع، وأيضاً حصول السيدات خلال فترة على بعض الهرمونات مثل داى إيثيل ستيلبستيرول "Diethylstilbestrol "، وكما كشف التقرير أن الكثير من أنواع سرطانات الأطفال تحدث بسبب العوامل الوراثية والجينية، بجانب ما كما كشفت بعض الأبحاث أن مرض الإيدز وفيرس بى وفيروس الهربس يرفعون فرص الإصابة بأورام الأطفال.

وأضاف التقرير أن سرطانات الأطفال غالبا ما يتم اكتشافها فى وقت متأخر نظراً لأن الأعراض لا تظهر مبكرا، ولكن حال خضوع الأطفال للمسح الدورى، كما هو الحال فى الدول المتقدمة، فإن فرص اكتشاف الإصابة بالسرطانات فى وقت مبكر سوف ترتفع.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن 80% من الأطفال المصابين بالسرطان غالبا ما يظلون على قيد الحياة لفترة أطول بعد اكتشاف المرض، تزيد عن 5 سنوات، نظرا لاكتشاف المرض بشكل مبكر، بينما تقل معدلات نجاة الأطفال فى الدول الفقيرة، نظرا لعدم توفر الأدوية والمعدات الطبية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فى اليوم العالمى لسرطان الأطفال.. اعرف سبب حدوثه ونسب انتشاره وأنواعه في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا