الارشيف / صحة / اليوم السابع

كارثة.. دراسة تربط بين سرطان الأطفال والنجيل الصناعى فى الملاعب

كشف دراسة علمية جديدة عن أن النجيل الصناعى، المستخدم فى أرضيات الملاعب والنوادى، يشكل مخاطر صحية على الأطفال حيث صدقت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس أوباما على الدراسة الفيدرالية لبحث النجيل الصناعى المستخدم فى ملاعب كرة القدم، والمستخدم من الأشياء المعاد تدويرها، وذلك طبقًا لما نشره الموقع الأمريكى“upi”.
كما أعطى السيناتور بيل نيلسون من البيت الأبيض، الضوء الأخضر للدراسة، وذلك بسبب اشتباه بوجود صلة بين العشب الصناعى والسرطان، وبالنظر إلى الملايين من الأطفال والشباب الرياضيين الذين يلعبون على أسطح النجيل الصناعى، ثبت وجود ارتباط بين مرضى السرطان ومن يلعبون على النجيلة الصناعية لا يمكن تجاهله.
وحسبما جاء فى التقرير، ففى العام الماضى قدمت جامعة واشنطن لكرة القدم، قائمة بعدد الشباب الرياضيين الذين يصارعون مع السرطان بعد اللعب بانتظام على النجيل الصناعى، ما دفع الباحثين لإجراء المزيد من الدراسات حول المخاطر الصحية، والقائمة تتألف من أكثر من 200 رياضى.
كما أنه سيتم تطوير هذه الدراسة، بميزانية أولية 2 مليون دولار وسوف تشمل 50 موظفًا من الحكومة الفيدرالية بالاشتراك مع وكالة حماية البيئة ومراكز لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية ومكافحة الأمراض.
وهذه الدراسة تدق ناقوس الخطر حول النجيل الصناعى المستخدم فى الملاعب والنوادى ودوره فى التسبب فى إصابة الأطفال والشباب بالسرطان.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن كارثة.. دراسة تربط بين سرطان الأطفال والنجيل الصناعى فى الملاعب في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى