الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

احترسي أثناء تنظيف أذن الطفل

ـ اليوم

تلاحظ الأم وجود مادة صفراء داخل أذن طفلها الصغير، وتحاول دوماً استخدام الأعواد القطنية لتنظيفها. تعتقد الأم أنّ تنظيف هذه المادة ضروري جداً بسبب لونها الأصفر المزعج.

هذه المادة تسمى "الشمع"، يتم إفرازها باستمرار في قناة الأذن الخارجية من أجل حماية أذن الطفل من دخول الحشرات الصغيرة أو الغبار.

لكنّ الأطباء ينصحون الأم بعدم تنظيف أذن الطفل لأنّ ذلك قد يسبّب بعض المشاكل الصحية له. إزالة كمية كبيرة من الشمع قد يؤدي إلى دخول الغبار الى أذن الطفل وبالتالي إصابتها بالإلتهاب.

كما يمكن للأم إدخال كمية كبيرة من الشمع داخل أذن طفلها عند تنظيفها بالأعواد القطنية، ما يسبّب انسداد الأذن الخارجية أو حتى إصابتها بجرح، خصوصاً إذا كان الطفل كثير الحركة يصعب تهدئته. لذا نصيحتنا لك هي عدم تنظيف أذن طفلك نهائياً باستخدام الأعواد القطنية، فمادة الشمع هي مفيدة له، لكن ما يمكنك القيام به هو تجفيف أذن الطفل أو مسحها خارجياً بواسطة منشفة قطنية بعد الحمام. بعد الإستحمام، تخرج كمية الشمع الزائدة من الأذن تلقائيا، وتجدر الإشارة الى أنّ مادة الشمع قد تتحوّل من اللون الأصفر إلى البني، وهذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق، لكن إذا شعرت أنّ مادة الشمع التي تفرزها الأذن ذات رائحة كريهة، فعليك استشارة الطبيب فوراً. 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن احترسي أثناء تنظيف أذن الطفل في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا