الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

كيف تتعاملين مع مضخات حليب الثدي

مضخة حليب الثدي أو الـbreast pump من المنتجات المهمة جدًا والضرورية للأم الجديدة التي ترضع طفلها طبيعيًا، وتعاني من قلة حليب الثدي، أو مشاكل في الحلمة أو الاضطرار للخروج للعمل لفترات طويلة في الشهور الأولى من عمر الطفل.

بشكل شخصي، سأروي لكِ تجربتي مع نوعي مضخات حليب الثدي، وأيهما أكثر إفادة؟ وما مدى ضرورة الحصول عليها؟

أيهما أفضل.. المضخة اليدوية أم الكهربائية؟

كان هذا أول سؤال دار في ذهني عند الشراء، فقد قرأت عن عيوب ومميزات كل نوع، ورأيت تفاوت كبير جدًا في الأسعار بين المضخة اليدوية والكهربائية، ومع ذلك، حصلت على مضخة يدوية كهدية بعد .

في البداية، كنت أستخدمها لضخّ الحليب في غير أوقات الرضاعة لزيادة كمية إدرار اللبن، ومع الوقت أصبحت يداي تؤلماني من عملية الضخ اليدوي، التي تماثل تمامًا عملية تعصير أو شفط الحليب بالضغط باليدين على الثدي، لذلك وضعت المضخة جانبًا لأجل غير مسمى، وعلمت أنه اختيار خاطئ وغير عملي.

وأخيرًا، توصلت إلى أن المضخة اليدوية رخيصة الثمن ولكنها مهدرة للوقت، بينما المضخة الكهربائية غالية نسبيًا، ولكنها استثمار ناجح للوقت والمجهود فيما بعد.

 

اقرئي أيضًا: بالجدول.. طرق تخزين حليب الثدي

لماذا لم تكن تجربتي ناجحة مع المضخة اليدوية؟

أولًا، لم تكن مسعفة في الوقت بالنسبة لي، حيث تتطلب وقتًا وجهدًا كبيرًا في ضخ الحليب.

أصبحت يداي تؤلماني بعد دقائق قليلة من الاستخدام.

تنظيف وتركيب قطع المضخة المتعددة كل مرة يأخذ الكثير من الوقت.

كانت الميزة الوحيدة لها هي رخص ثمنها مقارنة بالمضخة الكهربائية.

بعد هذه التجربة، كان القرار بالاتجاه للمضخة الكهربائية، والتي ساعدتني كثيرًا في ضخ حليب الثدي دون بذل مجهود مضاعف، حيث تحتاج المضخة الكهربائية إلى 15 دقيقة لشفط الحليب من كلا الثديين، أما المضخة اليدوية فتحتاج إلى 45 دقيقة، ما يعني مضاعفة الوقت 3 أضعاف.

ومع ذلك، ربما يفضل البعض المضخة اليدوية لصغر حجمها وسهولة استخدامها في أي مكان دون تيار كهربائي، وهنا نصيحتي لكِ أن تختاري مضخة صغيرة، لا تحتوي على قطع كثيرة للتركيب، واعلمي أن معظم الماركات لا تختلف شيئًا عن بعضها البعض سوى في الأسعار المتفاوتة، اختاري فقط المناسب لكِ.

ستجدين سعر المضخة أقل دائمًا في محلات مستلزمات الرضع مقارنة بالصيدليات الكبرى، حيث تقوم الأولى بعمل عروض دورية على منتجات مساعدة الأمهات والرضع.

أيضًا قد تلائمك المضخة اليدوية إذا كنتِ ستستخدمينها عند الحاجة فقط وليس بصفة دورية، أو للحصول على أكثر من رضعة واحدة في اليوم.


مضخة حليب الثدي أو الـbreast pump من المنتجات المهمة جدًا والضرورية للأم الجديدة التي ترضع طفلها طبيعيًا، وتعاني من قلة حليب الثدي، أو مشاكل في الحلمة أو الاضطرار للخروج للعمل لفترات طويلة في الشهور الأولى من عمر الطفل.

بشكل شخصي، سأروي لكِ تجربتي مع نوعي مضخات حليب الثدي، وأيهما أكثر إفادة؟ وما مدى ضرورة الحصول عليها؟

أيهما أفضل.. المضخة اليدوية أم الكهربائية؟

كان هذا أول سؤال دار في ذهني عند الشراء، فقد قرأت عن عيوب ومميزات كل نوع، ورأيت تفاوت كبير جدًا في الأسعار بين المضخة اليدوية والكهربائية، ومع ذلك، حصلت على مضخة يدوية كهدية بعد .

في البداية، كنت أستخدمها لضخّ الحليب في غير أوقات الرضاعة لزيادة كمية إدرار اللبن، ومع الوقت أصبحت يداي تؤلماني من عملية الضخ اليدوي، التي تماثل تمامًا عملية تعصير أو شفط الحليب بالضغط باليدين على الثدي، لذلك وضعت المضخة جانبًا لأجل غير مسمى، وعلمت أنه اختيار خاطئ وغير عملي.

وأخيرًا، توصلت إلى أن المضخة اليدوية رخيصة الثمن ولكنها مهدرة للوقت، بينما المضخة الكهربائية غالية نسبيًا، ولكنها استثمار ناجح للوقت والمجهود فيما بعد.

 

اقرئي أيضًا: بالجدول.. طرق تخزين حليب الثدي

لماذا لم تكن تجربتي ناجحة مع المضخة اليدوية؟

أولًا، لم تكن مسعفة في الوقت بالنسبة لي، حيث تتطلب وقتًا وجهدًا كبيرًا في ضخ الحليب.

أصبحت يداي تؤلماني بعد دقائق قليلة من الاستخدام.

تنظيف وتركيب قطع المضخة المتعددة كل مرة يأخذ الكثير من الوقت.

كانت الميزة الوحيدة لها هي رخص ثمنها مقارنة بالمضخة الكهربائية.

بعد هذه التجربة، كان القرار بالاتجاه للمضخة الكهربائية، والتي ساعدتني كثيرًا في ضخ حليب الثدي دون بذل مجهود مضاعف، حيث تحتاج المضخة الكهربائية إلى 15 دقيقة لشفط الحليب من كلا الثديين، أما المضخة اليدوية فتحتاج إلى 45 دقيقة، ما يعني مضاعفة الوقت 3 أضعاف.

ومع ذلك، ربما يفضل البعض المضخة اليدوية لصغر حجمها وسهولة استخدامها في أي مكان دون تيار كهربائي، وهنا نصيحتي لكِ أن تختاري مضخة صغيرة، لا تحتوي على قطع كثيرة للتركيب، واعلمي أن معظم الماركات لا تختلف شيئًا عن بعضها البعض سوى في الأسعار المتفاوتة، اختاري فقط المناسب لكِ.

ستجدين سعر المضخة أقل دائمًا في محلات مستلزمات الرضع مقارنة بالصيدليات الكبرى، حيث تقوم الأولى بعمل عروض دورية على منتجات مساعدة الأمهات والرضع.

أيضًا قد تلائمك المضخة اليدوية إذا كنتِ ستستخدمينها عند الحاجة فقط وليس بصفة دورية، أو للحصول على أكثر من رضعة واحدة في اليوم.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن كيف تتعاملين مع مضخات حليب الثدي في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى