الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي العالم القديم…

  • 1/9
  • 2/9
  • 3/9
  • 4/9
  • 5/9
  • 6/9
  • 7/9
  • 8/9
  • 9/9

لندن ـ كاتيا حداد

يعتبر كل من كلوي جريمشو وبول فرانكلين من الأزواج الشباب على الساحة الفنية في العاصمة البريطانية لندن، ولديهم الكثير من الأفكار الأنيقة، وهذا ما يتمثل في مشروعهم الجديد "بلنث" الذي يعاكس العالم القديم عن الفن. ويمزج المصممان الفن والفخامة مع سهولة الاستخدام تسمح لعملائهم فرصة الحصول على قطع متميزة مختلفة، وسيكون المعرض مفتوحًا طوال شهر، وسيضم المجموعات الاولى لكل من كورنيليا باركر وجوليان أوبي وريتشار دياكون وغافن ترك، وستتراوح أسعار القطع بين 10 جنيه استرليني و20 ألف جنيه.

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن
 
وأشار بول فرانكلين، "ترتكز روح المشروع على الانفتاح، وخلق وسائل يمكن للجمهور الوصول من خلالها الى الفن المعاصر، وكان كل منا أنا وكلوي من محبي الفن المعاصر لسنوات عديدة، وشعرنا دائما بصعوبة شراء أعمال الفنانين الذين نحبهم، لذلك أردنا أن نجد طريقة نقدم فيها الأعمال الفنية المعاصرة بطريقة مبتكرة ويستطيع جمهورنا الواسع نسبيا أن يشتريها".
 

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن
ووجد كلوي وبول خلال عملهما الكثير من الفنانين المتحمسين لنفس فلسفتهما، فعملا بالتعاون مع معرض الفن المعاصر في برمنغهام، وكانت أول المشروعات التي نفذت في الذكرى الـ 50 للمعرض وذهبت كل العائدات لدعم البرامج الفنية المستقبلية فيه. وتضم مجموعة بليث أدوات للمائدة من غافن ترك، وبطانيات من الصوف لجوليان أوبي، ومظلات مزخرفة من دورو أولو، وتوضح كلوي " هذه السلسة الاولى من الاصدارات التي جمعت الكثير من الأسماء، ونحن نأمل أن نستفيد من زخم هذه المجموعة لإطلاق سلسة من المجموعات والمعارض الاخرى مع فنانين أقل شهرة".

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن
 
وأخذ البحث عن مكان مناسب لإطلاق المجموعة بعض الوقت، حتى استقر الزوجان على منزل جورجي من أربعة طوابق محاط بحديقة والذي يوحي بكونه منزلا أكثر من كونه معرضا وهذا ما أراداه. وملأه بالشموع والزهور والأرائك لإعطاء القطع الخاصة بهما خلفيه أنيقة وغير رسمية، وتابعت كلوي " جلبنا الأثاث والشموع والزهور من متاجر معروفة في لندن، الى جانب الأضواء، لقد كان تحديا حقيقيا لحفظها وإظهارها بشكل جميل غير مبالغ فيه."
 

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن
ويرى بول أن فلسفة مشروعه تنعكس في عالم الفن في الفترة الاخيرة كثيرا، ويقول " لقد رفعنا التحدي ونقلنا قطعنا لنعرضها في منزل كامل، ونريد لزوارنا أن يكونوا قادرين على رؤية القطع في غرف الجلوس الخاصة بهم، ليشعروا بجمالها أكثر." وأطلق بالتزامن مع العرض الحي عرض على الانترنت، ويبحثان على منزل للعرض الدائم، وسيضم المعرض الحالي الى جانب القطع محادثات للفنانين وورش عمل مع كبار المبدعين والمقيمين مثل ريتشارد داكوان، وريتشارد ويلسون ونيكولاس جريموس والد كلوي، ونتالي دي ليفال، والكثير من الفانين الاخرين.
 

المغرب اليوم - شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم حول الفن
وأضاف بول " أمل بعد الانطلاقة أن يترك مشروع بلنث أثرا لدى الناس في عالم الفن في لندن، ويخلق اسما لنفسه." وسيفتتح المعرض حتى 19 اذار/مارس من ال10 صباحا وحتى 6 مساء طوال الأسبوع.

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن شخصان يُنظمان مشروعًا يُحاكي ثقافة العالم القديم… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا