الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

هل تكتفي الزوجات بكلمة آسف حبيبتي

اليوم

 تشتكي معظم الزوجات أن زوجها دائم الخطأ، ولكنه أيضاً دائم الاعتذار، ولكنها ملت من كثرة الخطأ والاعتذارات المتكررة، لدرجة أنها كرهت كلمة 'أسف'، وأصبحت بلا جدوى وبلا معنى لديها، من كثرة سماعها وتكرارها من قبل الزوج طوال الوقت.

والحقيقة أن الاعتذار قليلاً من يعرفها في بلادنا، ولذا من حسن الحظ أن نجد هذا الزوج الذي يعتذر إن أخطأ، ولكن لابد أن ندرك أيضاً أن كلمة 'آسف' لا تمحو الجرح دائماً، ولهذا يجب أن نعرف أن أي اعتذار لابد أن يقابله استعداد من الطرف الآخر لتقبل هذا الاعتذار، وهنا تكمن المشكلة.

في بعض المواقف لا يمكن لكلمة 'أسف' أن تلقى القبول لدى الطرف الآخر، خاصة إذا كان الجرح عميقاً أو الخطأ فادح، ولا يمكن أن نتصور أن كلمة 'أسف' يمكن أن تجعل الزوج أو الزوجة يتغاضون عن أصل المشكلة، فالأمر حتماً ليس بهذه السهولة، ربما تلطف كلمة الأسف جو التشاحن بين الزوجين، لكنها أبداً لن تمحو الخطأ، والشئ الوحيد الذي يمحو الأخطاء هو الاعتراف بها أولاً ومحاولة إصلاحها ثانياً ..

ولهذا لابد أن نتعلم 5 طرق للاعتذار.

1- ادراك الخطأ:

يجب أن تعبر كلمة 'أسف' عن الاعتراف بالخطأ، وتناشد العواطف لدى الطرف الآخر، فنحن سببنا لهذا الشخص نوع من الألم، ولابد أن يناسب الاعتذار حجم الألم الذي سببناه للغير.

 2- تحمل المسؤولية:

أي خطأ لابد أن يقابله نوع من تحمل المسؤولية، فعلى المخطئ أن يتحمل مسؤولية خطأه، وعليه أن يصلح ما أفسده من جراح أو أخطاء مع الطرف الآخر.

3- المقابل:

كل خطأ يجب أن يكون أمامه مقابل، ولا نقصد هنا مقابل مادي، ولكن على المخطئ أن يدفع ثمن أخطائه ويتكبدها كاملة، ولهذا يجب أن يعوض خطأه باللغة التي يفهمها الطرف الآخر، وأساليب المصالحة والرد كثيرة كلاً حسب طباعه وطباع شريكه.

 4- الرغبة الحقيقية في التغيير:

لابد أن يلزم الاعتذار رغبة حقيقية في التغيير، ورغبة أكبر في عدم تكرار الخطأ مع الشريك، ولذا فإن الذي يفقد أعصابه مرة يجب عليه أن يصر على عدم تكرار هذا الخطأ مرة أخرى، ويدرب نفسه مراراً وتكراراً حتى لا يُحدث نفس الخطأ مرة أخرى.

5- الغفران:

يجب أن تنبع كلمة الأسف من داخل الشخص، ويجب أن يكون مُصراً بداخله على طلب العفو والغفران من الشريك، فكلمة أسف التي يصحبها الندم وطلب العفو والسماح، ليست ككلمة أسف التي تقال لتأدية واجب أو لفض مشاحنة ما، الموضوع يتعلق بالشعور ومدى اعتراف الطرف الآخر بخطأه وإصراره على عفو الشريك وغفرانه.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن هل تكتفي الزوجات بكلمة آسف حبيبتي في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا