الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

تغيير نمط الحياة أثناء يُنجب أطفالًا…

اليوم

توصل علماء أستراليون بجامعة أديليد إلى أن بعض التغييرات البسيطة أثناء تمنع زيادة لدى المواليد الجدد.

وذكر موقع "ساينس ديلي" المعني بشؤون العلم أن هذا يعد مسألة مهمة، نظراً لما أظهرته دراسات سابقة من أن الأطفال الرضع الذين كانوا زائدي عند ولادتهم تزداد احتمالية أن يصبحوا بدناء وهم أطفال أو بالغون.
وطبقا للدراسة ، فإن نصف عدد السيدات الحوامل وجهت إليهن نصائح وتم دعمهن لتغيير عاداتهن الغذائية ، لتشمل وجباتهن زيادة في تناول الفاكهة والخضروات يومياً مع تقليل تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون المشبعة.

كما تم أيضا حث السيدات على زيادة نشاطهن البدني وذلك أساسا من خلال المشي والنشاط الحركي البسيط.
وتلخص البرفيسور جودي دود المشرف على الدراسة النتائج كالتالي : "الأطفال الرضع الذين ولدوا لأمهات تلقين نصائح لتغيير نمط حياتهن ، كانوا أقل احتمالاً بنسبة 18 % أن يكونوا زائدي عند ولادتهم مقارنة بالأطفال الرضع الذين ولدوا لأمهات تلقين الرعاية المعتادة ".

ونظرا لأن إصابة الأطفال بالبدانة ، وكذلك البالغين ، صارت تمثل واحدة من أكبر المشاكل الصحية ، فإن تقليل وزن حديثي يعد إحدى الاستراتيجيات الجيدة لمعالجة مشكلة السمنة.

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن تغيير نمط الحياة أثناء الحمل يُنجب أطفالًا… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا