الارشيف / سيدتي / المغرب اليوم

وقت الطفل مهم مثل الكبار لذا نظمي…

اليوم

وجب عليكِ مساعدته في تنظيم وقته، وتعوديه على وضع أولويات منذ الصغر، حتى يتعود على تحمل مسئولية انجاز المهمات سواء الخاصة بدراسته أو بأي مهمة داخل المنزل بشرط أن تراعي قدراته وعمره قبل فرض المسئولية عليه حتى يتسنى له انجازها بنجاح بذلك تزيد ثقته بنفسه وتزيد خبرته.

أولًا: الأهم فا المهم!

الأولوية لواجباته المدرسية! هي أهم جانب على الإطلاق في مرحلته المبكرة.. فلا غنى عن التعليم والاهتمام بالشئون المدرسية. ولكـــن: لا تلزميه بإنهاء فروضه المنزلية حين عودته من المدرسة، بل اتركي له متنفس من الجانب التعليمي قليلًا، قدمي له الغداء واجعليه يأخذ قسطًا من الراحة، واحرصي أن ينهي فروضه قبل الليل حتى لا يشعر بالضيق وأن الفروض كثيرة والوقت ضيق.

ثانيًا: التعليم بالترفيه هو الأقوى
احرصي أن تشركي طفلك في أنشطة ترفيهية لا منهجية أو أنشطة رياضية، ونوعي له الأنشطة حتى يدرك قدراته وهواياته.

ثالثًا: التوازن والحكمة في تنظيم الوقت هما عنصر النجاح

فكل أسرة تختلف عن الأخرى، وكل طفل متميز عن الآخر.. فاختاري ما يناسب أسرتك وطفلك.. إليكِ الإرشادات:
1-  توقعي منه ما يستطيعه

يخطئ الآباء حينما يتوقعون تميز أطفالهم بشكل كبير بل وينتظرون منهم تحقيق مكاسب وبطولات! لا تتوقعي من طفلك ما يفوق طاقته، ولا تلزميه بل شجعيه حتى لا ينصب تركيزه على النشاط ويتهاون في دراسته، كما لا يشعر بقيود تلاحقه.
2-      راقبي جيدًا

راقبي طفلك خلال ممارسة الأنشطة خلال الدراسة، هل أثرت عليه بشكل إيجابي أم سلبي، هل أثرت على جوانب حياته الأخرى أم أنه يعيش يومه بشكل طبيعي، هل غيرت أسلوبه الاجتماعي بشكل جيد أم بشكل عكسي، إذا لاحظتِ تأثره بشكل ضار له فالأولى عدم ممارسته لأي أنشطة لحين انتهاء السنة الدراسية.

3- خططي بفعالية

اصنعي من ورق الكرتون أجندة كبيرة لكل شهر، ونظمي الأنشطة مع أطفالك وعلقيها في مكان تجمع الأسرة.
4-      اختاري له مهمة منزلية

اختاري لطفلك ما يناسب عمره وقدراته من مهام أو مسئوليات منزلية، وعلميه أن لكل فرد في الأسرة دور فذلك يعلمه تحمل المسئولية والشعور بالعمل الجماعي. وعلى سبيل المثال: صغار السن يستمتعون بالمشاركة في الغسيل أو تنظيف أواني المطبخ، أما الأبناء في سن المراهقة تمثل المسئولية المنزلية عبء عليهم فلا تثقلي واطلبي منهم ترتيب غرفهم، أسرتهم، تحضير سفرة الطعام.

5-      لا تخططي لكل دقيقة

برغم احتياج الأطفال الصغار للأنشطة إلا أنهم يحتاجون أيضًا إلى وقت فراغ لكي يكتشفوا الحياة من حولهم ويستمتعوا بذلك الاكتشاف، وأفضل الأوقات لذلك الفراغ هو عطلة نهاية الأسبوع خططي لرحلة إلى الشاطئ أو رحلة برية، أو الذهاب إلى مدينة الملاهي.. خذيهم إلى مكان ينطلقون فيه، يلعبون بحرية، يقفزون ويضحكون.

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن وقت الطفل مهم مثل الكبار لذا نظمي… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا