الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

FBI: القرارات الخاصة بالإرهاب لا يجب تركها فى يد شركة هدفها جمع المال

  • 1/2
  • 2/2

استمرارا للحرب الكلامية بين الحكومة الأمريكية وشركة أبل بسبب تشفير هواتف ، قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادى "جيمس كومى" إن إجبار أبل على المساعدة فى فتح الخاص بواحد من مطلقى النار فى هجوم "سان برناردينو" ليس أمرا كبيرا، وأن المكتب لا يريد كسر تشفير هاتف أى شخص، ولكن الوضع الآن مختلف وأضاف أن القرارات الحيوية التى تنطوى على السلامة من الإرهابيين لا ينبغى أن تترك فى أيدى الشركات التى تبيع الاشياء للناس من أجل ربح الأموال.

ويأتى هذا البيان من مكتب التحقيقات الفيدرالى بعد الأمر الذى صدر فى الأسبوع الماضى ويجبر أبل على مساعدة المحققين فى الوصول إلى البيانات الموجود على هاتف الإرهابى سيد فاروق، ووفقا لأبل فلا يمكن فك تشفير هواتف إلا بزرع ثغرة مقصودة وهو الأمر الذى يمكن أن يعرض بيانات المستخدمين أجمع للخطر وينزع ثقتهم فى الشركة، لذلك قالت أبل إنها لن تمتثل لأمر يهدد خصوصية الملايين من عملائها، وفقا لموقع TIME الأمريكى.


فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن FBI: القرارات الخاصة بالإرهاب لا يجب تركها فى يد شركة هدفها جمع المال في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا