الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

بعد انتشاره حوال العالم.. 4 نصائح لحماية نفسك من الابتزاز عبر الإنترنت

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

حذر الكثير من خبراء الأمن من أن عمليات الابتزاز على الإنترنت من خلال " الفدية –ransom ware" بدأت فى التزايد بشكل كبير، وهو ما يستدعى من المستخدمين اتخاذ بعض الخطوات الدفاعية لحماية أنفسهم من هذه الهجمات حتى لا يقعون ضحية لها.

وتعد برمجيات ransom ware عبارة عن برنامج خبيث يقيد الوصول إلى نظام تشغيل الكمبيوتر الذى يصيبه، ويطالب بدفع فدية لصانع البرنامج من أجل إمكانية الدخول إلى جهاز الكمبيوتر مرة أخرى، ولكى يحمى المستخدم نفسه من الوقع كضحية لبعض هذه الهجمات عليه اتخاذ بعض الخطوات الدفاعية كما يلى:

-لا تضغط أبدا على أى بريد إلكترونى مشكوك فى أمره، حيث تعد هذه النقطة من الأمور المهمة التى قد تؤدى إلى تعرض المستخدم للإصابة بهذا النوع من الفيروسات، حيث يجب على المستخدم أن يلاحظ بدقة المرفقات التى تصله داخل رسائل البريد الإلكترونى قبل فتحها، وذلك لتجنب هذا النوع من البرمجيات الخبيثة.
الابتزاز عبر الإنترنت (1)

-احرص على تحديث جميع البرمجيات الموجودة على جهازك باستمرار، فهذا يساعد على مكافحة البرمجيات الخبيثة، خاصة وأن مكافحة الفيروسات والبرامج الخبيثة تقوم بتحديث قاعدة بيناتها باستمرار.
الابتزاز عبر الإنترنت (2)

-داوم على عمل نسخ احتياطى للبيانات بشكل مستمر، فهذا يجعل المستخدم لا يقع تحت ضغط المخترق الذى يمنعه من الوصول إلى جهاز الكمبيوتر الخاص به وبياناته المهمة.
الابتزاز عبر الإنترنت (3)

-لا تحاول دفع الفدية من أجل الوصول لبياناتك، لأن هذا يساعد المبتزين على الإنترنت فى الحصول على الأموال التى يستخدموها لتمويل عمليات ابتزاز أكبر، كما أنه لا يوجد هناك أى ضمانات لإعطاء المستخدم القدرة مرة أخرى على الدخول إلى جهازه الشخصى.

الابتزاز عبر الإنترنت (4)

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بعد انتشاره حوال العالم.. 4 نصائح لحماية نفسك من الابتزاز عبر الإنترنت في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا