الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

على الهاتف الذكى للتنبؤ بأحوال المحاصيل الزراعية بالبرازيل

على الرغم من حنكة مزارعى البرازيل الحقلية إلا أن الأمطار الشحيحة أو عدم انتظام سقوطها يمثلان مشكلة متزايدة فى قطاع الزراعة بالبلاد تتسبب فى هلاك المحاصيل سنويا.

وتضيف التغيرات فى أنماط الطقس المرتبطة بتغير المناخ تحديات إضافية للخبرة التقليدية للمزارعين بالبرازيل لاسيما فى المناطق الجافة بالولايات الشمالية حيث تخصص الرقعة الزراعية للمحاصيل الأساسية مثل الذرة والأرز والفول والكاسافا.

لكن على الهاتف الذكى طُرحت حديثا ستساعد المزارعين على التعرف الميدانى على نوع المحصول الصالح لأرضه وموعد زراعته وكميات السماد اللازمة علاوة على معلومات جغرافية عن الحقل وعن الآفات الزراعية وطرق الحصاد وصور وتفاصيل أخرى.

يتولى المزارعون إرسال بيانات آنية إلى مجموعة من الخبراء الذين يقومون بتغذيتها فى برنامج الكترونى للتنبؤ بالمخاطر التى قد تتعرض لها المحاصيل فى الأراضى شبه الجافة فى البرازيل لتقليل حجم الخسائر.

وقالت أنا باولا كونها الباحثة بالمركز القومى للمراقبة والإنذار المبكر بالكوارث الطبيعية "نحن نتلقى المعلومات مباشرة من المنتجين ثم نقوم بإسداء النصائح الملائمة".

وقام هذا المركز إلى جانب قسم تحليل الأنظمة التطبيقية والمعهد القومى للعلوم والتكنولوجيا بابتكار هذا البرنامج وأطلق عليه اسم (أجريسابورت).

وبالاستعانة بالمزارعين يقول خبراء المركز إنهم سيتمكنون من التنبؤ بما إذا كانت محاصيل المنطقة شبه الجافة ستواجه مشاكل وذلك قبل حدوثها بشهرين.

وعلاوة على معلومات مستقاة من المزارعين سيعول الباحثون على قياسات لدرجات الرطوبة والحرارة واتجاه الرياح وسطوع الشمس من خلال أجهزة تم تركيبها فى 9 ولايات.

وسيتم تغذية هذه البيانات فى نماذج رياضية على أجهزة كمبيوتر خاصة بالباحثين لتتحول إلى معلومات وتوقعات للمزارعين وغيرهم بالبلاد.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن تطبيقات على الهاتف الذكى للتنبؤ بأحوال المحاصيل الزراعية بالبرازيل في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا