الارشيف / تكنولوجيا / المغرب اليوم

دراسة تؤكد أن ثلث المبتكرين في الولايات…

واشنطن ـ أ.ف.ب

 تبين أن أكثر من ثلث "المبتكرين" في قطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة مولودون في الخارج، بحسب نتائج دراسة أجراها مركز بحوث في واشنطن من شأنها أن تكسر النمطية المحيطة بالمهاجرين.

وقد أظهرت هذه الدراسة التي أطلقتها جمعية "إنفورمايشن تكنولوجي أند إنوفايشن فاوندايشن" (آي تي آي اف) أن المهاجرين يشكلون 35,5 % من "المبتكرين" الأميركيين الذين يأتون "بابتكارات مهمة قابلة للتسويق" في قطاعات على صلة بالتكنولوجيا.

ويضاف إلى هذا المعدل نسبة 10 % من المبتكرين المولودين في الولايات المتحدة من أهل ولدوا في الخارج.

وقال أدامس نيجر الذي شارك في الدراسة إن "الفكرة السائدة هي أن أصحاب الابتكارات هم غالبا أشخاص يتخلون عن الدراسات الجامعية لتأسيس شركات ناشئة، مثل بيل غيتس أو مارك زاكربرغ"، لكنه أوضح "هم في أحيان كثيرة مهاجرون حائزون شهادات عالية المستوى عملوا جاهدين طوال سنوات في شركات كبرى".

ولا يشكل الأشخاص السود أو من أصول آسيوية أو هندية أو أميركية لاتينية سوى 8 % من أصحاب الابتكارات المولودين في الولايات المتحدة، في حين تشكل هذه الفئة 32 % من السكان. ولا يمثل السود تحديدا الذين يشكلون 13 % من سكان الولايات المتحدة سوى 0,5 % من المبتكرين.

وشددت هذه الدراسة على ضرورة اعتماد سياسية أكثر مرونة في مجال الهجرة، فضلا عن دعم المناهج التعليمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وأقر القيمون عليها "نحن بحاجة إلى سياسات تدعم الهجرة وتوسع نطاقها للسماح لأصحاب الكفاءات العالية بالابتكار في الولايات المتحدة، لا سيما منهم المتخرجين الأجانب من الجامعات الأميركية الذين يصعب عليهم في أحيان كثيرة البقاء في البلاد بصورة شرعية" بعد انتهاء دراساتهم.

وقد استندت هذه الدراسة إلى تصنيف للابتكارات المهمة، مع الأخذ في الحسبان البراءات المودعة للابتكارات والأبحاث. واتصل القيمون عليها بـ 6418 مبتكرا وتلقوا ردا من 923 منهم.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن دراسة تؤكد أن ثلث المبتكرين في الولايات… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا