الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

علماء يحذرون: اتساع فى ثقب الأوزون يهدد بالدمار وانتشار الأمراض السرطانية

نشر الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية تقريرًا جديدًا يحذر من زيادة اتساع ثقب طبقة الأوزون فوق القطب الشمالى خلال الربيع هذا العام، بسبب الطقس البارد الذى سيندمج مع عودة الشمس وملوثات الهواء العالقة، حيث يعتقد العلماء وصول حجم الثقب فوق القطب الشمالى الكندى نحو 770 ألف ميل مربع أى ما يعادل مليونى كيلومتر مربع، لكن يتوقع علماء البيئة تزايد الفجوة فى طبقة الغلاف الجوى الحامية للأرض عند عودة أشعة الشمس إلى المنطقة بعد شتاء طويل ومظلم.
ووفقًا لمجلة العلوم، يمكن أن تتسبب درجة الحرارة المنخفضة القياسية فى الغلاف الجوى العلوى للأرض بالإفراج عن المواد الكيميائية التى تدمر هذه الطبقة، فالأوزون هو غاز يتكون من ثلاثة جزيئات من الأكسجين التى يمكن أن تكون خطرة على صحتنا على الأرض، ولكن وجوده فى الغلاف الجوى العلوى يحمى البشر عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية من الشمس، وبدونه من الممكن أن يتعرض سطح الكوكب إلى مستويات خطيرة من الأشعة فوق البنفسجية التى يمكن أن تتسبب فى طفرات بالحمض النووى، ما يؤدى إلى زيادة الأمراض السرطانية.

واستنزفت طبقة الأوزون فمنذ نهاية القرن العشرين من قبل مركبات محظورة الآن مثل مركبات الكربون الكلورية فلورية، التى تتفاعل مع الأوزون، لذا يحذر العلماء إذا استمر نمط الطقس الشتوى الذى يصل فيه الهواء البارد إلى طبقات الجو العليا حتى فصل الربيع ستتسبب أشعة الشمس عند عودتها إلى انطلاق سلسلة من ردود الفعل الكيميائية التى ستؤدى إلى اتساع الثقب بشكل كبير.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن علماء يحذرون: اتساع فى ثقب الأوزون يهدد بالدمار وانتشار الأمراض السرطانية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى