الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

العالم يشن حملة لسن قوانين تحمى الأطفال من المواقع الإباحية.. من ده فين

على الرغم من وجود الكثير من المواقع الإباحية فى العالم، إلا أن هناك العديد من المحاولات من قبل بعض الدول لمنع مستخدميها من الوصول إلى هذه المحتويات أو على الأقل تقنين عملية الوصول لهذه المواقع خاصة فيما يتعلق بوصول الأطفال لهذه المحتويات، وفيما يلى نرصد أبرز الدول التى قننت هذا الأمر:
تسعى الحكومة البريطانية لإضافة أدوات جديدة خاصة بحماية الأطفال من المواقع الإباحية، حيث ستلزم جميع المواقع التى تضم مواد إباحية أن تقوم بإرفاق أدوات متطورة للتحقق من عمر الزوار الذين لا يبلغون من العمر 18 عامًا، خاصة أن هذا المحتوى يؤثر سلبيًا على الأطفال ويحدث لهم تشوهات فكرية عن العلاقات الجنسية، حيث سيكون لدى الحكومة البريطانية القدرة على إجبار مزودى خدمات الإنترنت على حجب المواقع التى لا تتأكد من عمر الأطفال.
كشفت الهند عن نيتها حجب المئات من المواقع الإباحية، وهو الأمر الذى أثار جدلاً كبيرًا فيما يتعلق بالحريات فى البلاد، إلا أن هذه الخطوة من قبل الهند جاءت لوقف المحتوى الجنسى الذى يستغل الأطفال فى أفلامه، حيث وصل عدد المواقع التى تم حجبها ما يصل إلى 857 موقعًا إباحيًا تم تصنيفها بأنها "بذيئة"، حيث تهدف هذه الخطوة لوقف المواد الإباحية التى يظهر فيها أطفال، لكن فى ظل غياب نظام متطور لتصفية المحتويات، فقد قامت بمنع كل المواقع الإباحية إلى أجل غير مسمى.
حذرت حكومة أبوظبى من خطورة تصفح المواقع الإباحية بشكل عام والمواقع الإباحية الخاصة بالأطفال على الإنترنت بشكل خاص، مشيرة إلى أنها ستقوم بمعاقبة كل من يدخل إلى هذه المواقع، حيث إن القانون يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر والغرامة التى لا تقل عن 150 ألف درهم ولا تتجاوز مليون درهم، لكل من يحوذ عن عمد مواد إباحية لأحداث وذلك باستخدام نظام معلومات إلكترونى أو شبكة معلوماتية، أو موقع الكترونى أو إحدى وسائل تقنية المعلومات.
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العالم يشن حملة لسن قوانين تحمى الأطفال من المواقع الإباحية..مصر من ده فين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا