الارشيف / غير مصنف / المغرب اليوم

هل يحصل الطفل على كفايته من الحديد؟

الأنيميا من الأمراض الخطيرة التي قد تصيب الطفل في مختلف مراحل نموه، وللوقاية من وقوع الطفل في براثن الأنيميا لا بد من توافر عنصر الحديد في نظامه الغذائي.

الحديد يعتبر عنصرا أساسيا لنمو الطفل، فهو يساعد على تحريك الأكسجين من الرئة إلى بقية أجزاء الجسم،ويساعد العضلات أيضا على تخزين الأكسجين. وإذا كان نظام الطفل الغذائى ينقصه الحديد، فإنه قد يصاب بالأنيميا، وهى حالة تنقص فيها كرات الحمراء. وتأتى أهمية كرات الحمراء من أنها تحمل الأكسجين لأنسجة الجسم، وتمد الجسم بالطاقة، وتعطى البشرة لونا صحيا.

أما إذا تركتِ نقص الحديد عند الطفل دون فإن هذا الأمر قد يسبب للطفل تأخرا نفسيا وجسمانيا فى أمور مثل الكلام والمشى.

إن الطفل يولد ولديه مخزون من الحديد فى جسمه، ولكنه مع مرور الوقت يحتاج لكميات إضافية من الحديد تساعد جسمه على النمو.

ويجب على الأم أن تعلم أن نقص الحديد والأنيميا عند الطفل أمور ستجعله يبدو شاحبا ويشعر بأنه مرهق ومتعب وعصبى.

ويمكن للطفل أن يكون مصابا بنقص فى الحديد فى أكثر من حالة، مثل أن يكون جسمه لا يمتص الحديد بسهولة أو يكون نظامه الغذائى به نقص فى الحديد.

ويجب على الأم أن تعلم أن طفلها قد يعانى من نقص فى الحديد بسبب أنه يشرب الكثير من اللبن والعصائر،التى قد تقف حائلا بينه وبين حصوله على كفايته من الحديد من مصادر وسوائل مهمة.

 ويجب على الأم أن تعلم أيضا أنه إذا ظل طفلها يشرب من الببرونة بعد بلوغه عامين فإنه سيكون أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا من الطفل الذى يتوقف عن الشرب من الببرونة.

وهناك عدد من الأعراض فى الأطفال ،التى قد تجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا ونقص الحديد مثل الطفل الذى يولد قبل موعده بثلاثة أسابيع أو أن يكون وزنه منخفضا، أو أن يكون الطفل يشرب اللبن البقرى قبل بلوغه عاما، أو أن يكون الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية ولكن لا يتم إعطاؤه أطعمة بها حديد بعد بلوغه الستة أشهر أو قد يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا لأنه يعانى من مرض معين.

 ومن الأفضل للأم أن تعتمد على الرضاعة الطبيعية لطفلها على الأقل حتى بلوغه العام لأن الطفل لن يتمكن من امتصاص الحديد من اللبن الصناعى بسهولة.

 عندما تبدئين فى تقديم الأطعمة الصلبة لطفلكِ ما بين أربعة وستة أشهر، فيجب أن تتضمن تلك الأطعمة نسبة من الحديد، وإذا كان الطفل كبيرا فى السن بعض الشيء فيمكنه أن يحصل على نصيبه من الحديد من خلال أطعمة مثل اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والخضراوات وصفار البيض.

 يساعد فيتامين (سى) على امتصاص الجسم للحديد ويمكن للطفل أن يحصل على فيتامين (سى) وبالتالى الحديد من الفراولة والمشمش والكيوى والبروكلى والطماطم والبطاطس. ويجب على الأم أن تعلم أن الخضراوات تحتوى على نسبة أكبر من الحديد من تلك التى تحتوى عليها الفواكه.

ويمكن التعرف على ما إذا كان الطفل يعانى من نقص فى الحديد أو الأنيميا من خلال فحوص ، ولذلك فمن الأفضل أن يتم فحص الطفل ما بين 9 و12 شهرا ، ثم فحصه مرة أخرى بعد ستة أشهر لاكتشاف ما إذا كان يعانى من أنيميا أو نقص فى الحديد.

 بينما يقول رأى آخر إن فحص الطفل لاكتشاف ما إذا كان مصابا بالأنيميا يجب أن يكون ما بين 6 و12 شهرا، ويتم ذلك فقط للطفل الذى يبدو أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا.

يمكنكِ كأم أن تقاومى نقص الحديد عند طفلكِ، ولذلك يجب أن تنتبهى جيدا لكمية الحديد التى يستهلكها الطفل من خلال نظامه الغذائى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن هل يحصل الطفل على كفايته من الحديد؟ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا