الارشيف / غير مصنف / المغرب اليوم

مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد حياة…

نيودلهي – قنا

حذر العلماء ودعاة حماية البيئة من مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية شرق جبال "الهيمالايا" في الهند، وهو ما سوف يدمر طيور "التبت" الشتوية الرائعة، والتي يعتبرها البوذيون المحليون نسخة من "الدالاي لاما السادس".

ويعد طائر "التبت" من الطيور الفريدة في آسيا، واختفى بالفعل من فيتنام لكنه يتواجد الآن فقط في أجزاء من الصين والهند وبوتان بجانب أماكن تربيته الرئيسية على "هضبة التبت"، ويتم تصنيفه ضمن القائمة الحمراء للطيور الحساسة المعرضة للخطر من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

وأصبح تواجد هذه الطيور محفوفًا بالمخاطر على الرغم من احتجاجات شعب مونبا والمحافظين، حيث تتجه "دلهي" إلى بناء مشروع الطاقة الكهرومائية المسمى "780MW Nyamjang Chhu"، وهو ما قد يؤدي إلى تدمير موقع هجرة هذه الطيور، ومن المقرر إقامة مشاريع مائية أخرى في المنطقة كجزء من خطة ضخمة لتوليد الكهرباء من أنهار جبال "الهيمالايا" لتلبية احتياجات الهند المتزايدة من الطاقة.

وأفاد المستشار العلمي في جمعية "التاريخ الطبيعي" في بومباي أسد رحماني: "إن مشاريع توليد الطاقة الكهرومائية ستدمر تمامًا طيور التبت في المنطقة، وعندما نخطط لمثل هذه المشاريع فنحن لا نهتم بتأثيرها على الثقافة المحلية، فالكهرباء ستكون للناس الموجودين في المدن مثلنا ولكن الضرر سيعاني منه السكان المحليين".

ويهاجر في كل شتاء  ثمانية من طيور "التبت" إلى سهول الفيضانات من نهر "Nyamjang Chhu" في منطقة "تاوانغ" في شمال شرق ولاية اروناتشال براديش في الهند، ويُنتظر وصول الطيور بأمل كبير وقلق أيضًا من جانب قبيلة مونبا، حيث يجتمع 45 ألفًا من المجتمع البوذي حول دير " تاوانغ" البوذي الشهير.

وصرّح الخبير في هذه النوعية من الطيور من منظمة "WWF-India" بانكاج تشاندان: "كلما ترى قبيلة مونبا هذه الطيور فإنهم يعتبرونها إشارة على الحظ الجيد والرخاء، وإذا لم تأت هذه الطيور فإنهم يخشون وقوع كارثة، ويمكنك رؤية صور تلك الطيور في لوحات عديدة في الأديرة في المنطقة ".

وولد "الدالاي لاما السادس" الملون بالقرب من دير "تاوانغ" ، وتم خطفه من "لاسا" بواسطة الإمبراطور الصيني عام 1706، وأثناء مغادرة "التبت" يذكر أنه ألف قصيدة والتي نتج عنها أسطورة قبيلة مونبا بشأن هذه الطيور، وجاء في القصيدة: "أيتها الطيور امنحيني جناحك وأنا لن أطير بعيدا من يثانغ ولكني سأعود".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مشروع هندي لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد حياة… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى