الارشيف / غير مصنف / المغرب اليوم

أسباب عدم اتباع أسلوب الضرب مع الطفل؟

ـ اليوم

يعتبر الغرض من تأديب الطفل غايته فى الأساس جعل الطفل يتصرف بطريقة إيجابية فى المواقف المختلفة من نفسه، ولذلك يجب عليكِ أن تعلمى الطفل الفرق بين الخطأ والصواب وعدد من الأمور الأخرى التى ستكون بمثابة المرشد له فى كل أمور حياته. ويجب على الأم أن تدرك أن عقاب الطفل عن طريق الضرب لن يعلمه شيئا. إن الأهل وخاصة الأم يلعبون العديد من الأدوار فى حياة الطفل منها المثل الأعلى والطبيب والسائق وبالطبع فإنهم أيضا يلعبون دورا فعالا فى تأديب الطفل وعقابه فى بعض الأحيان مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر الأخير بالتحديد يحتاج لقدر كبير من التفهم والصبر.

وقد أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن الضرب لن يجدى نفعا مع الطفل بل إنه قد يجعله يميل للعنف هو نفسه فى حياته بصفة عامة عندما يكبر. ويجب على الأم أن تعلم أن طرق التأديب التى ستستخدمها مع الطفل هى نفسها التى سيستخدمها فى حياته مع عائلته عندما يكبر. يجب أن تعلمى طفلكِ كيفية التعامل مع المواقف والصراعات المختلفة واعلمى أن الضرب سيعلم الطفل أنه من الطبيعى أن يضرب الكبير الصغير أو يضرب القوى الضعيف. وبالطبع فإن الطفل الذى يتم التعامل معه بالضرب فإنه سيتبع نفس الأسلوب فى التعامل مع أشقائه ومع أصدقائه وزملائه ومع عائلته الخاصة فيما بعد. إن عقاب الطفل بالضرب سيمنعه من أن يتعلم كيف يحل الصراعات المختلفة بطريقة إيجابية وفعالة، مع الوضع فى الاعتبار أن ضرب الطفل وجعله يشعر بالخوف أمر سيمنعه من أن يكون قادرا على تعلم أى أمر وسيجعله أيضا يشعر بالغضب الدائم تجاه كل من حوله وبالتالى فإنه مع مرور الوقت لن يتمكن من التعامل مع المواقف والصراعات المختلفة التى قد تواجهه فى حياته. إن استخدام الضرب مع طفلكِ أمر سيعطيه الرسالة بأن القوة هى الحل لكل الأمور وأنه من المسموح له أن يضرب أى شخص طالما كان هذا الشخص أصغر منه وأقل قوة، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل إذا اتبع تلك الطريقة فإنه لن يشعر بأى نوع من أنواع التعاطف مع من هم أقل منه حظا مما سيعيقه عن إقامة علاقات صحية فى حياته بصفة عامة. لا تضربى الطفل بسبب شعوركِ أنتِ بالإحباط أو بسبب شعوركِ بالعصبية، مع الوضع فى الاعتبار أن الأم قد تميل أحيانا لضرب طفلها كعقاب له عندما يكون مزاجها سيئا. لا تهددى الطفل أبدا بالضرب أو تقولى له إن عليه أن ينتظر ليرى ماذا سيحدث عندما يعود والده للمنزل، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل مع الوقت سيشعر أن تلك التهديدات هى تهديدات فارغة وسيتعلم مع الوقت تجاهلها. إن اللجوء لضرب الطفل خطوة ستجعله يشعر بالغضب وأن طريقة معاملته هى طريقة غير عادلة حتى لو بدا ظاهريا أنه متقبل للأمر.

إن استخدام الضرب مع طفلكِ أيضا سيجعل ثقته بنفسه واعتزازه بها تهتز، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل بعد ضربه قد يشعر بالضعف وقلة الحيلة، كما أن الضرب يجعل الأم دائما تتجاهل الخيارات الأخرى فى التعامل مع الطفل وفى تأديبه والتى فى النهاية هى أكثر فعالية من استخدام الضرب. الاعتماد على الضرب كأسلوب لعقاب الطفل أمر قد يجعله يستبدل الذكريات الجيدة والإيجابية التى يمتلكها مع أهله بذكريات سيئة، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل الذى يتم ضربه كثيرا ما ينسى سبب ضربه فى الأساس ويركز على الألم الذى يشعر به فقط وهو الأمر الذى سيجعله ينسى كل ذكريات طفولته الإيجابية ويضعف من علاقته بأهله وخاصة الأم. إن الطفل عادة ما يعتمد على اهله للاعتناء به ويثقون بهم وبسلطتهم، مع الوضع فى الاعتبار أن الضرب يجعل الطفل يفقد احترامه لأهله مما يؤدى لمزيد من المشاكل السلوكية عند الطفل وبالتالى لمزيد من الضرب من جانب الأهل .

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن أسباب عدم اتباع أسلوب الضرب مع الطفل؟ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا