الارشيف / غير مصنف / هسبريس

ناشطة أمازيغية تستنكر "فظاظة" الأمن الجزائري

هسبريس - و.م.ع

الأربعاء 24 فبراير 2016 - 14:20

استنكرت رئيسة الكونغرس العالمي الأمازيغي، كاميرا نايت سيد ، فظاظة الأمن الجزائري بعد التعامل المهين الذي تعرضت له في مطار الجزائر لدى عودتها من رحلة بالخارج.

فقد تم احتجاز كاميرا نايت سيد لمدة تزيد عن أربع ساعات بمطار هواري بومدين الدولي لدى عودتها أمس الثلاثاء من ، حيث شاركت في الأيام الدولية حول التغيرات المناخية في جبال شمال إفريقيا.

وقالت المعنية بالأمر، في تصريح لصحيفة "الوطن" ، إنها لم تستوعب " لماذا يتعامل معها الأمن الجزائري بفظاظة ويواصل امتهان كرامتها وترهيبها" ، حيث أنه "منذ وصولي إلى شرطة الحدود للقيام بالإجراءات اللازمة، طلب مني رجال الأمن اللحاق بهم".

ونددت نايت سيد، وهي إحدى الناشطات في الحركة من أجل تقرير مصير منطقة القبائل ، بالترهيب الذي تعرضت له من قبل رجال الأمن في الوقت الذي لم تخرق فيه أية ضوابط قانونية.

وأضافت الناشطة الأمازيغية "كان رجال الأمن يطلبون مني التوجه من مصلحة إلى أخرى. بل إنهم حاولوا إرغامي على التوقيع على محضر ورد فيه أن مصالح الجمارك هي من أوقفتني وليس الأمن، وهو الأمر الذي رفضته بالتأكيد".

وكانت الناشطة القبايلية قد انتخبت على رأس الكونغرس العالمي الأمازيغي خلال المؤتمر السابع لهذه المنظمة غير الحكومية، المنعقد في شهر يوليوز الماضي بأكادير.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ناشطة أمازيغية تستنكر "فظاظة" الأمن الجزائري في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا